استعلامات التعليم

ما هو نظام الدراسة في العام الدراسي الجديد 2020 – 2021 ؟

ما هو نظام الدراسة في العام الدراسي الجديد 2020 – 2021 ؟ ، سؤال يبحث الملايين من الطلاب وأولياء الأمور في ظل الظروف الحالية بسبب جائحة كورونا، حيث تريد الأسر الإطمئنان علي أبنائها وبناتها صحيا وتعليميا، وذلك نظرا للأخبار المتضاربة، والشائعات التي تنتشر علي المواقع الالكترونية، وكذلك مواقع التواصل الاجتماعي ( السوشيال ميديا ).

ما هو نظام الدراسة في العام الدراسي الجديد ؟

يتطلع طلاب المراحل التعليمية المختلفة ، الإبتدائية والإعدادية والثانوية، وأولياء الأمور والمهتمين بالعملية التعليمية لمعرفة خطة وزارة التربية والتعليم لتسيير العملية التعليمية ونظام الدراسة في العام الدراسي الجديد 2020-2012 ، وقد أعلن وزير التربية والتعليم والتعليم الفني عن خطة الدراسة في العام الجديد، ويمنكم الاطلاع عليها في تفاصيل هذا التقرير.

ما هي الخطوط العريضة لخطة العام الدراسي الجديد ؟

أجاب الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم عن تساؤلات الطلاب وأواياء الأمور فيما يتعلق بنظام وخطة الدراسة في العام الجديد، وكشف الوزير أن في هذا العام قد وفرت الوزارة عدد هائل من مصادر التعلم حسب المرحلة العمرية والادوات المتاحة لكل طالب .

متى يبدأ العام الدراسي الجديد ؟

أعلن السيد الدكتور وزير التربية والتعليم والتعليم الفنيّ أنه تم الاتفاق على بدء العام الدراسي الجديد في يوم 17 أكتوبر المقبل.

ما هو نظام التقييم والامتحانات في العام الدراسي 2020 – 2021 ؟

أوضح الدكتور طارق شوقي أن نظام الامتحانات الإلكترونية قد بدأ الإعداد له في عام 2018، ووصلنا حاليا إلى مرحلة متقدمة للغاية في هذا الشأن، ويمكنكم الاطلاع علي التفاصيل من خلال تصفح هذا التقرير.

نظام الدراسة في العام الدراسي الجديد

يتطلع طلاب المراحل التعليمية المختلفة ، الإبتدائية والإعدادية والثانوية، وأولياء الأمور والمهتمين بالعملية التعليمية لمعرفة خطة وزارة التربية والتعليم لتسيير العملية التعليمية ونظام الدراسة في العام الدراسي الجديد 2020-2012 ، والذي يبدأ في غضون أقل من شهر من الآن، حيث يقوم وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، بتوضيح ملامح وقواعد النظام الدراسي، والإجراءات الإحترازية التي سيتم تطبيقها خلال العام المقبل.

ما هو نظام الدراسة في العام الدراسي الجديد 2020 – 2021 ؟

أجاب الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم عن تساؤلات الطلاب وأواياء الأمور فيما يتعلق بنظام وخطة الدراسة في العام الجديد، حيث كشف الوزير أن الطلاب فى المرحلة الابتدائية من الرابع الابتدائي حتى السادس الابتدائى يعتمدون على التعليم الإلكترونى والقنوات التعليمية ومن لديهم إنترنت يستطيع التعليم إلكترونيا.

وأوضح الوزير أن الكثاقات التى وصلت إلى ٨٠ طالبا سوف تخفض إلى ١٥ طالبا فى الفصل وسيكون هناك مترين بين كل طالب وزميله. 

وأضاف شوقي أنه بالنسبة للمرحلة الإعدادية سوف يوزع الطلاب على ٣ مجموعات السبت والأحد والاثنين والثلاثاء والاربعاء والخميس وسيكون  لكل صف له يومان فى الأسبوع ويوجد ٥ ملايين طالب فى هذه المرحلة، وطلاب المرحلة الثانوية يذهبون للمدرسة يومان فى الأسبوع ، مع توفير محتوى رقمى كبير والطلاب لديهم أجهزة التابلت.

وتابع وزير التربية والتعليم ، أن كل مدرسة مختلفة عن غيرها وكل مدرسة سيكون لها حل خاص بها ، والوزارة ستضع الضوابط اللازمة لاكمال المحتوى الدراسي كله دون ان ننتقص من العملية التعليمية ولا من تعلم الطلاب.

وأوضح طارق شوقي وزير التربية والتعليم ، ان نظام التعليم الجديد وصل حتى 3 ابتدائي ، وهذا النظام فيه اكثر من 8 مليون طالب ، ومن 4 ل 6 ابتدائي فيها 6 مليون طالب ، و5.2 مليون طالب حتى 3 اعدادي .

وقال وزير التربية والتعليم أن في هذا العام قد وفرت الوزارة عدد هائل من مصادر التعلم حسب المرحلة العمرية والادوات المتاحة لكل طالب .

تابع أيضا: خطة الدولة فى العام الدراسي الجديد 2020-2021 وكيفيه التعايش مع ازمة كورونا

أهم وأبرز الخطوط العريضة لخطة العام الدراسي الجديد

نشر الدكتور طارق شوقي أهم وأبرز النقاط والخطوط العريضة التي ستسير عليها العملية التعليمية ، وطرق التدريس ، وكذلك آليات التقييم، ومواجهة المخاطر خلال العام الدراسي، بما يوفر القدر الملائم من مواصلة الدراسة، والحفاظ علي صحة وسلامة الطلبة والطالبات، وجاءت أهم وأبرز النقاط كالتالي:
١- تحقيق التباعد بين الطلاب
٢- عدد الأيام متفاوت من مرحلة لمرحلة
٣- عدد الأيام على حسب الفراغات الموجودة
٤- ما سيتم عرضه غدا ليس الجدول النهائي
٥- صلاحية مدير المدرسة في اختيار الجدول وعدد الايام
٦- كل مدرسة هتاخد المقترح وتعمل جدولها
٧- مصادر تعلم جديده مع مراعاه أن الإنترنت ليس متاح للجميع
٨- التربية الرياضية موضوع رئيسي
٩- الجزء الكبير من الخطة يعتمد على تنويع مصادر التعلم و رفع جودتها
١٠- غلق السناتر وما ترتب عليه سنقوم بتعويض المعلم عن فقدان الدخل وليس كما تقول الاشاعات ( سيكون هذا العام عام مكافأة المعلم )
١٢- الجزء الخاص بالتعقيم و خلافه ستنظمه وزارة الصحة سوف الإعلان عنه في مؤتمر مشترك مع وزيرة الصحة.

تابع أيضا: كلية التمريض .. من هو اخصائي التمريض ؟

بداية العام الدراسي الجديد

تمثل بداية العام الدراسي نقطة انطلاق مهمة لكل من الطالب والمعلم في العملية التعليمية، حيث يتطلع كل منهما إلي تحقيق الأهداف المرجوة، والنتائج العالية التي تكون مصدر سعادة وبهجة للجميع، ولذلك من المهم ان يكون الجميع علي معرفة كاملة بضوابط واجراءات نظام الدراسة خلال العام الدراسي الجديد، مما يعمل علي التهيئة النفسية والمادية والفكرية للبدء في العمل، وسير العملية التعليمية بشكل صحيح ومريح لكل أطرافها.

موعد بدء العام الدراسي الجديد 2021 في مصر

أعلن السيد الدكتور وزير التربية والتعليم والتعليم الفنيّ أنه تم الاتفاق على بدء العام الدراسي الجديد في يوم 17 أكتوبر المقبل، وذلك بالتنسيق مع وزير التعليم العالي، مشيرا إلى أنه من حيث المحتوى الرقمي المتاح حاليا، فقد أصبح يضم المكتبة الرقمية التي تشتمل على مناهج تعليمية للصفوف من KG1 وحتى الصف الثالث الثانوي، وشهدت إقبالا عاليا وصل إلى مائتي مليون طالب.

كما أوضح الدكتور طارق شوقي أن نظام الامتحانات الإلكترونية قد بدأ الإعداد له في عام 2018، ووصلنا حاليا إلى مرحلة متقدمة للغاية في هذا الشأن، وخلال الشهرين الماضيين قمنا بإعداد 11 مليون امتحان للثانوية العامة، كما تم تدشين موقع إلكتروني لمراجعات الثانوية العامة 2020( ثانوية دوت نت)، لافتا إلى أن كل ما تم إعداده من أدوات وبرامج تعليمية يعد من مكتسبات فترة أزمة “كورونا”، وسيكون لها إفادة كبيرة لنا جميعا خلال المرحلة المقبلة.

النظام الدراسي وخطة الدراسة في العام الجديد

وفي إطار النظام الدراسي وخطة الدراسة في العام الجديد، قال وزير التعليم العالي والبحث العلميّ أنه كان من نتائج القرارات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للتصدي لخطر جائحة كورونا تطبيق أفكار تحقق مبدأ التباعد الاجتماعي لضمان استمرار العملية التعليمية دون أن تتأثر سلبًا بقرار إغلاق المؤسسات التعليمية، وارتكزت هذه الأفكار على التقنيات الحديثة من خلال التعلم عن بعد.

وأوضح الدكتور خالد عبد الغفار إلى أنه بعد مرور فترة زمنية كافية من تطبيق نظام التعلم عن بعد، كان هناك حاجة لتقييم هذه التجربة؛ للوقوف على أهم التحديات التي ينبغي مجابهتها في المستقبل، وذلك من خلال إجراء دراسة استقصائية شارك فيها مجموعة من القيادات العليا بالجامعة وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والجهاز الإداري، والطلاب المصريين والوافدين، واستهدفت تقييم التجربة المصرية للتعليم عن بعد، وقياس رضا الأطراف المعنية كافة، إلى جانب وضع تصور متكامل لخطة عمل مستقبلية، حيث أوضحت النتائج ارتفاع نسبة تقبل المشاركين في هذه الدراسة الاستقصائية لفكرة التعليم المدمج.

وتناول وزير التعليم العالي الأسس التي يرتكز عليها النظام الجديد للتعلم، والذي من المقرر أن يتم تطبيقه خلال العام الدراسي الجديد 2020-2021، موضحا في هذا الصدد أن نظام التعلم الجديد يقوم على المزج بين نظام التعلم وجهًا لوجه، والتعلم عبر الإنترنت، وتم اعتماده على نطاق واسع عبر التعليم الجامعي مع إشارة بعض العلماء في الخارج إلى أنه “النموذج التقليدي الجديد للتعليم” أو “الوضع الطبيعي الجديد للتعلم”.
وفي ضوء ذلك، شرح الدكتور خالد عبد الغفار مقترح الخطة التنفيذية لشهري أغسطس وسبتمبر للجامعات، استعدادا لتطبيق التعليم الهجين للعام الجامعي الجديد، لافتا إلى أن بنود الخطة تشمل إجراءات تقييم كل جامعة للبنية التحتية لديها، وموقف الانتهاء من كافة التجهيزات ومتطلبات البنية التحتية لمراكز الاختبارات الإلكترونية وتذليل أية عقبات تعوق سرعة إنجاز الأعمال.

شاهد أيضا : تنسيق ومصاريف الكليات الخاصة 2020 | تنسيق ومصروفات الجامعات الخاصة

خطة الدراسة الشاملة والإجراءات الإحترازية

عرض الدكتور طارق شوقي خطط الوزارة فيما يخص التحديث الشامل لنظام التعليم الأساسي في مصر بعناصره المختلفة، خاصةً التحول الرقمي والشق التربوي في نظام التعليم المصري الجديد، إلى جانب ما يتضمنه من نظام الامتحانات الجديدة والتصحيح الإليكتروني، وتطوير نظام الثانوية العامة، وذلك في الإطار الشامل للمشروعات الحالية قيد التنفيذ بالوزارة خلال العام الدراسي الجديد 2020 /2021.كما عرض وزير التربية والتعليم استراتيجية الوزارة تجاه دعم قدرات المعلمين وتأهيلهم على نظام التعليم الجديد الذي يعتمد على الوسائل التكنولوجية الحديثة، وذلك من منصة التدريب والتعليم.

وسوف يتم تطبيق مشروع التحديث الشامل لنظام التعليم الجديد في مصر، مع التركيز على البعد التربوي والتأهيل البدني والصحي للطلاب، وأبرز المعلومات عن نظام الدراسة في العام الدراسي الجديد جاءت كالتالي :

– خطة نظام الدراسة تشتمل على جزئين الأول خاص بالمدارس الحكومية، والتي تم اقتراح العمل فيها بنظام الفترتين صباحية ومسائية مع مراعاة وجود فارق وقت يتم فيه خروج طلاب الفترة الصباحية ودخول الفترة المسائية دون أن يتجمعوا داخل المدرسة في نفس الوقت منعا للزحام والتكدس

– تكليف مديري المدارس بوضع خطة لخروج طلاب الفصول المختلفة من المدرسة في أوقات متفاوتة، مع مراعاة اتخاذ كل الإجراءات الوقائية للطلاب وإلزام جميع المتواجدين في المدارس من معلمين وعمال وطلاب بارتداء الكمامة طول فترة تواجدهم داخل المدارس.

– توزيع طلاب المدارس الخاصة، ومنع تواجد جميع المراحل الدراسية في يوم واحد داخل المدرسة بحيث لا يزيد تواجد الطلاب عن مرحلتين أو ثلاثة على الأكثر في اليوم الواحد.

– اعتماد نظام الدراسة بحضور بعض المراحل الدراسية مرتين فقط في الأسبوع الواحد، وزيادة الاعتماد على الأون لاين من خلال تحسين وضع الشبكات الإلكترونية في المدارس وربط الطلاب بمنظومة التعليم الجديدة بشكل قوي وفعال.

– بدء العام الدراسي الجديد 2020 / 2021 يوم 17 أكتوبر 2020 ويستمر حتى 24 يونيو 2021 لتكون (مدة الدراسة الفعلية 33 أسبوعًا)

– الحضور يومان فقط لجميع المراحل الدراسية مع تنظيم مواعيد الحضور وتقليل الكثافة داخل الفصول ليومين فقط وفي حالة وجود نشاط معين يتطلب تقسيم الطلاب إلى مجموعات، يتم تخفيض عدد الأفراد بكل مجموعة بزيادة عدد المجموعات.

ضوابط الدخول والخروج

– لدى خروج الطفل من المنزل يراعي غسل اليدين بالماء والصابون ووضع الكمامة العادية على وجهه بشكل مناسب كمايعطي ولي الأمر للطالب الأكل والشراب الخاص به، ويوصيه بعدم الشراء من الباعة الجائلين كما يتوجب على الأهالي في حالة وجود أعراض لدى الطفل بعدم إرساله للمدرسة وإخبار مشرف الباص .

– يجرى المسح الحراري لكل طفل قبل استلامه من ولي الأمر وقبل صعوده إلى الأتوبيس كما يراعي عدم تزاحم الأطفال في الصعود إلى أتوبيس المدرسة

– جلوس طفل واحد في كل كرسيين متجاورين وتطهير الأسطح المشتركة بالحافلات المدرسية بشكل دوري قبل استخدامها في نقل الطلاب مع التهوية الجيدة بشكل يسمح بالتخلص من رائحة الكلور أو المطهرات.

– عند النزول من “الباص” يتم التنبيه على الطلاب بالتحرك مقعد مقعد والبدء بنزول المشرف المسئول عن عملية النقل وعمل فرز حراري على أبواب المدارس للتأكد من خلو الطلاب والمدرسين وفريق العمل المعاون بالمدرسة والزائرين من ارتفاع درجة حرارة الجسم.

– تخصيص بوابات للدخول وأخرى للخروج مع وجود “فاصل أمان” بين منطقة الدخول والخروج وتعليم الطلاب والمدرسين الطريقة الصحيحة لغسل الأيدي وغلق الصنبور بشكل يحافظ على نظافة الأيدي. 
– اتباع نظام الجرعات التوعوية المصغرة ويتم التركيز على معلومة واحدة يومياً والتنبيه على ضرورة الالتزام بها وحال وقوف الطلاب للطابور يراعي التباعد الجسدي مسافة لا تقل عن مترين.

– تواجد مدرس الحصة الأولى بالفصل قبل الطلاب لتنظيم عملية دخول الطلاب بشكل آمن للفصل وجلوس كل طالب في ديسك منفصل وأثناء الحصة يجب أن يحافظ المدرس على التباعد الجسدي بينه بين الطلاب.

– تقسيم الطلاب المتواجدين على فسحتين بموعدين مختلفين لتقليل التزاحم، مع قضاء الفسحة في الهواء الطلق وفي حالة الصعود للفصول من الفسحة يتم عمل طابور مثل طابور الصباح يراعي فيه التباعد الجسدي.

– حصر الغياب بين الطلاب والمدرسين وفي حالة وجود زيادة ملحوظة يتم إبلاغ الإدارة الصحية لعمل التقصي اللازم وإبلاغ الإدارة الصحية بأرقام هواتف المتغيبين كما تتم الأنشطة الرياضية برياضات بدون تلامس أو بتلامس قليل وعدم قيام الطلاب بأنشطة رياضية شديدة التلامس لحين إشعار آخر.

– التباعد الجسدي لمسافة لا تقل عن مترين وفي حالة تعذر ذلك يجب ألا تقل عن متر مع ارتداء الكمامة الجراحية أو القماشية من مصدر موثوق ومنع استخدام الكمامة لدى الأطفال أقل من عامين وحال وجود صعوبة أو ضيق في التنفس، وحال ما إذا كان الشخص لا يستطيع أن يزيل الكمامة بنفسه وتنفيذ الاجتماعات الإدارية للمدرسين وأطقم العمل بالمدرسة في الهواء الطلق.

– ضمان عدم الانتظار في الممرات داخل دورات المياه وتوفير الصابون لغسل الأيدي جيداً بالماء والصابون و تحديد مسار لأولياء الأمور تختلف عن مسارات الطلاب على أن يكون دخولهم لحرم المدرسة في حالة الضرورة.

إجراءات الطوارئ

– وجود غرفة للعزل المؤقت تخصص عند الاشباه في أحد الحالات بين الطلاب أو المدرسين أو الأطقم المعاونة ووضع بوسترات لرفع الوعي عند مدخل المدرسة وبداية ونهاية الممرات وأماكن الأنشطة المدرسية، وتوزيع المنشورات التوعوية لاتباع الإجراءات الاحترازية.

– منع تواجد الباعة الجائلين أمام المدارس مع تناول الطفل لوجبته التي أحضرها من المنزل واستخدام زجاجة مياه خاصة واستخدام الأكواب والأطباق ذات الاستخدام الواحد.

– فى حالة شعور أحد بأعراض تنفسية أو ارتفاع بدرجة الحرارة بسيطة يفضل أن تبقي بالمنزل حتى زوال الأعراض وإذا بدأت الأعراض تسوء يتوجه إلى أقرب مستشفي وإذا كان الطالب مخالط لحالة كورونا يبقى بالمنزل لمدة أسبوعين ويخطر ولي الأمر المدرسة.

شاركها

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *